اليوم الخليجي للتمريض 2024

13-مارس-2024اليوم الخليجي للتمريض 20243 / 9 / 1445 هـ - 13 / 3 / 2024 مالوقت المتبقي :

اليوم الخليجي للتمريض 2024

تفاصيل الحدث

تم تخصيص يوم الثالث عشر من مارس كل عام للاحتفال باليوم الخليجي للتمريض 2024. يوافق هذا اليوم الثالث من رمضان لعام 1445 هجريا.

يسلط الضوء على مهنة التمريض وأهمية دورها في القطاع الصحي. وتتَّصف مهنة التمريض بأنها مهنة إنسانية. تهدف إلى مراقبة الحالة الصحية للمريض. بالإضافة إلى تقديم الخدمات العلاجيَّة للحفاظ على صحة المريض. كما يراقب الممرضُ الحالة الصحية للمريض ويرشد أفراد عائلته إلى أساليب الوقاية للحدِّ من فرص انتقال المرض.

يهدف الاحتفال أيضا الذي يتم الاحتفال به سنوياً في 13 مارس، إلى التعرف على التخصصات التمريضية. ودورها في تطوير الرعاية التمريضية. كما يهدف الي تعزيز دور التمريض وإبراز أهميته المهنية والأخلاقية والاجتماعية.

ويتم إحياء اليوم من خلال ندوات وأنشطة للتوعية بدور الممرض وأهميته في المجال الطبي. والذي يمثل مساعدة الأشخاص في الحصول على الرعاية الصحية.

ويدعم اليوم الخليجي للتمريض 2024 المواضيع العلمية لتعزيز الرعاية التمريضية، ويعمل اليوم على التركيز على دور الإعلام (المرئي والمقروء والمسموع) في إظهار دور التمريض في الرعاية الصحية.
ويعمل اليوم على عرض لأوراق علمية وكذلك ورش عمل ومعارض، طرح العديد من المواضيع المهمة كجودة سلامة المرضى، والصحة الإلكترونية، وغيرها من المواضيع التي تهم التمريض السريري بشكل خاص.

كما جاء الاحتفال السنوي بيوم التمريض الخليجي بعد موافقة وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية منذ 2011 م الموافق 1432 هـ للاحتفال بهذه المناسبة الخاصة. وإلقاء الضوء على تلك المهنة الطبية الإنسانية في جميع دول الخليج العربي للتركيز على تلك المهنة أيضًا ودعمه بشتى الوسائل. كذلك تشجيع الطلاب على تبني هذا التخصص الذي يقوم على رعاية عدد كبير من الخدمات الأساسية. وهو ما ينعكس على صحة الجميع، في العطف والأمان. بالإضافة إلى كونه من أكثر أعضاء مهمين في الفريق الطبي، حيث أن الممرضة هي المسؤولة عن تقديم النصح والمشورة ومساعدة الأطباء في عملهم.

أكثر

أيام عالمية 2024

تنبيه: مكان ووقت الفعاليات قابل للتغيير أو الإلغاء، للتأكد يفضل التواصل مع الجهة المنظمة.

زمن

طوال اليوم (الأربعاء)(GMT+03:00)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *