اليوم العالمي للتوحد 2024

02-أبريل-2024اليوم العالمي للتوحد 202423 / 9 / 1445 هـ - 2 / 4 / 2024 مالوقت المتبقي :

اليوم العالمي للتوحد 2024

تفاصيل الحدث

أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع يوم الثاني أبريل بوصفه اليوم العالمي للتوحد 2024 (القرار 139/62). لتسليط الضوء على الحاجة للمساعدة على تحسين نوعية حياة الذين يعانون من التوحد. حتى يتمكنوا من العيش حياة كاملة وذات مغزى كجزء لا يتجزأ من المجتمع.

ويعتبر مرض التوحد هو حالة عصبية مدى الحياة تظهر في مرحلة الطفولة المبكرة. بغض النظر عن الجنس أو الوضع الاجتماعي والاقتصادي. ويشير مصطلح التوحد إلى مجموعة من الخصائص. وإن من شأن تقديم الدعم المناسب لهذا الاختلاف العصبي والتكيف معه وقبوله أن يتيح للمصابين بهذا المرض التمتع بتكافؤ الفرص والمشاركة الكاملة والفعالة في المجتمع.

يعتبر التوحد أحد اضطرابات النمو الخمسة الأكثر انتشارًا. تتميز بشذوذ التفاعلات الاجتماعية والتواصل على نطاق واسع والاهتمامات المقيدة بشدة والسلوكيات المتكررة للغاية. وهذه الأعراض لا تشكل مرضًا أو اضطرابًا عاطفيًا.

اقرا ايضا: اليوم العالمي للتوحد 2023

اكتشف الباحثون وجود عدة جينات يُرجح أن لها دورًا في التسبب بالتوحد. وبعضها يجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بالاضطراب. بينما يُؤثر بعضها الآخر على نمو الدماغ وتطوره وعلى طريقة اتصال خلايا الدماغ فيما بينها.

قد يكون أي خلل وراثي في حد ذاته وبمفرده مسؤولًا عن عدد من حالات الذاتية، لكن يبدو في نظرة شمولية أن للجينات بصفة عامة تأثيرًا مركزيًا جدًا بل حاسمًا على اضطراب التوحد، وقد تنتقل بعض الاعتلالات الوراثية وراثيًا، بينما قد تظهر أخرى غيرها بشكل تلقائي.

يعد تقييم الذكاء لدى الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد شيئاً ضرورياً من أجل تسليط الضوء على إمكانياتهم وبناء الخطط التعليمية والحياتية المناسبة لهم.
وقد أوصى بعض الباحثين باستخدام مقاييس ذكاء غير لفظي، وعلى وجه التحديد مقياس لايتر-3 مع الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد، حيث تشير الأدلة الحالية إلى أن الأطفال المصابين بالتوحد قد يكون أداؤهم في مقياس لايتر-3 أفضل من أداء بطاريات الذكاء التقليدية. لذلك كان من الضروري تخصيص اليوم العالمي للتوحد 2024 للتوعية.

أكثر

أيام عالمية 2024

تنبيه: مكان ووقت الفعاليات قابل للتغيير أو الإلغاء، للتأكد يفضل التواصل مع الجهة المنظمة.

زمن

طوال اليوم (الثلاثاء)(GMT+03:00)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *